اخبار سياسية

اعتبرته “تدخلا” غربيا في شؤونها.. روسيا تندد بطرد ألمانيا والسويد وبولندا لدبلوماسييها

وزير خارجية ألمانيا: قرار روسيا طرد دبلوماسيين من ألمانيا والسويد وبولندا يلحق المزيد من الضرر بالعلاقات الروسية مع أوروبا

نددت روسيا اليوم بقرار ألمانيا والسويد وبولندا طرد دبلوماسيين روس، ردا على قرار مماثل اتخذته موسكو في الخامس من الشهر الجاري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا لقناة “روسيا 1” إن “القرار الذي اتخذته بولندا وألمانيا والسويد لا أساس له وغير ودي”، مكررة تنديدها بما اعتبرته “تدخلا” غربيا في الشؤون الداخلية لروسيا.

وفي قوت سابق اليوم، قالت وزارة الخارجية الألمانية إن برلين طردت دبلوماسيا يعمل في السفارة الروسية في برلين، ردا على قيام موسكو بطرد دبلوماسي ألماني الأسبوع الماضي.

وقالت في بيان “أعلنت وزارة الخارجية اليوم أن موظفا في السفارة الروسية في برلين شخص غير مرغوب فيه”. وأضافت “طردت روسيا عددا من دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي من بينهم دبلوماسي في السفارة الألمانية. لم يكن هذا القرار مبررا بأي حال”.

شاركوا في مظاهرة

في المقابل، قالت روسيا إن الدبلوماسيين الأوروبيين المطرودين شاركوا في مظاهرة دعما لمعارض الكرملين المسجون أليكسي نافالني، لكن ألمانيا ردت بالقول إنه “كان يؤدي واجب الإبلاغ عن التطورات في مكان وقوعها بشكل قانوني”.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد دانت طرد الدبلوماسي الألماني ودبلوماسيين من دولتين أوروبيتين أخريين.

بدوره، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الجمعة إن قرار روسيا طرد دبلوماسيين من ألمانيا والسويد وبولندا يلحق المزيد من الضرر بالعلاقات الروسية مع أوروبا.

وتأتي هذه التطورات في وقت أجرى فيه مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل زيارة إلى موسكو في الأسبوع الماضي.

ودافعت المفوضية الأوروبية عن زيارة بوريل لروسيا حيث قالت إنه لم يعلم بطرد الدبلوماسيين إلا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، في حين قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الطرد تم قبل يوم من زيارة بوريل.المصدر : وكالات

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button